♥ يوسف السباعي ♥

♥أتدرون ما يحملنا على التعلق بالحياة ؟ أتعرفون ماذا يشدنا اليها ويخيفنا من الخروج منها. أنه شيء واحد: هو صلتنا بمن حولنا. هو حبهم لنا , وحبنا لهم ! اننا نكره ان نغادرها لأننا نخشى الم الفرقة ومرارتها   ♥   

Thursday, September 6, 2007

₪ 乂عـابـرة سـبـيـل 乂₪





أتسألنى من أنا !؟



ألا تتذكر قصتي معك !؟



ألا تعرف اسمي كما تتدعى .. ألا تعرفنى حقاً !؟



فأنا ضحية من ضحاياك العدة .. أنا قصة من قصصك المبتورة



أنا عابرة سبيل فى دروب مغامراتك .. و أنا من ضحت من أجلك بسعادتها فأهديتها التعاسة



أنا من تركت الدنيا من أجلك فتركتها



ألم تتذكرنى بعد !؟ ألم تعرفنى للحين !؟



مالى أرى نظرة حائرة تائهة بعينيك .. مالي أرى أرتباك مقلتيك




ما هذا أما زلت لا تعرفنى !؟




نعم اني أرى الأجابة




و لكني لست بحزينة .. لست بمجروحة




فالحزن و آلام الجراح رأيتهم معك من قبل

10 comments:

NeRmeeN said...

السلام عليكم

احييكى على مدونتك الرقيقة دى..وعايزة اقولك انى حسيت اوى بالحالة اللى انتى اتكلمتى عليها فى البوست بتاع حب انترنتى

يمكن انتى اتكلمتى عنه برومانسية وشجن

انا بقى فى مدونتى زمان لما اتكلمت عنه اتكلمت عنه بسخرية(كعادتى ) من اى موضوع واجعنى

كنت مسميا البوست حب الشات صباح الاشتغالات

على العموم حصل خير ...والواحد مش بيتعلم ببلاش

تقبلى مرورى و تحياتى

الطائر الحزين said...

من جرحك ويجرح غيرك وممعن فى الاساءة لن يرتبك ولن تدور مقلتاه حين يراك
بل سيقول لك ردا على سؤالك

من انت لا لا اعرفك
لانك تهت بين الضحايا

تحياتى

ღღ فــوضــى الــحــواس ღღ said...

NeRmeeN
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

نورتى المدونة حبيبة قلبى و اسعدنى انها عجبتك
جميل اوى عنوان البوست بتاعك و ده جانب تانى لحب الشات ناوية ارجع لمدونتك استمتع بيه لانى حاكتبه بشكل مختلف فعلا بمدونتى الاخرى :)

اتمنى تكون المرة الاولى و ليس الاخيرة اللى تنورينى بيها :)

ღღ فــوضــى الــحــواس ღღ said...

الطائر الحزين

يسعدنى دايما مرورك و تعقيبك

فعلا من يجرح و يسعد بجراح الآخرين .. لن ترتبك مقلتيه
لكنى أحببت أن أتوهم ان بداخله ربما ما زال هناك بقايا انسان

تحياتى لك

Mohamed A. Ghaffar said...

طالما جرحك هذا الجرح الذى غطى المه على الم التجاهل

لمذا اندهشتى اذن

ღღ فــوضــى الــحــواس ღღ said...

Mohamed A. Ghaffar
اهلا بك اسعدنى مرورك
أحيانا تجاهل شخص ما لذبح أحلام البشر و كانه لم يفعل شيئاً بكل تبجح ما زال يدهشنى رغم انه لم يعد يؤلم

اسعدنى تواجدك و تشريفك للمدونة

wa7dania said...

عزيزتي
كتبتلك تعليق
مش وصل ليه و إزاي ؟؟؟
عامة أنا بشكرك بجد
على البوست الرقيق والغنوة الناعمة جدا جدا
اللي إنتي حاطاها
يا رقيقة الحواس
منى المحمودي

ღღ فــوضــى الــحــواس ღღ said...

wa7dania
اسعدنى مرورك و كلماتك الرقيقة
حقيقى مش عارفة التعليق راح فين !!!!!!؟
الاغنية للفنان احمد الهرمى .. كتير اغانيه ناعمة و هادية و بحبها فعلا

تحياتى لك

Mohsen said...

O'MY GOD(((( أنا عابرة سبيل فى دروب مغامراتك .. و أنا من ضحت من أجلك بسعادتها فأهديتها التعاسة))))

Very meaningful while so Painful too.
Am sure you are able to cross the bridge to your own colorful world.

ღღ فــوضــى الــحــواس ღღ said...

Mohsen
أحياناً نهدى السعادة لأشخاص أعزاء .. و لكن لا تجد ألا كل ما يؤلمك

هذا المثل اللي يقول: (علمته الرماية كل يوم فلم اشتد ساعده رماني)